المقالات
الشعور بالمسؤولية ؟!

في إحدى المدارس التي درست فيها , وفي يوم من الأيام , وأنا أقوم بالإشراف على التلاميذ أثناء الفسحة ... إذ لفت انتباهي أحد التلاميذ حيث كان يجلس في ركن من أركان المدرسة بعيداً عن زملائه الذين يجلس معهم كالعادة .

فاقتربت منه فإذا بي أراه يسرح في عالم آخر خارج المدرسة , لا أدري أين ؟! فسألته ما بك يا بُني ؟! فأجابني بهدوء عجيب , لا شيء يا أستاذ .

ظننت أنه لم يُحضر إفطاره أو أنه نسي نقوده , فسألته عن ذلك وعرضت عليه أن يذهب ويشتري من المقصف فأبت عزّة نفسه إلا أن يرفض ذلك . فقلت له , اعتبر المبلغ الذي ستأخذه ديناً , وأعِدْه غداً , لكنه رفض أيضاً وشكرني وأقسم لي أنه أفطر في منزله ولا يريد شيئاً الآن .


عندها تركته وغموضه الذي رافقني لأيام ...


إلى أن جاء الأسبوع التالي , وفي نفس اليوم , وإذ بي على موعد آخر مع نفس المشهد , توجهت إليه ودار الحديث بيننا كما ذكرت سلفاً ...


في هذه اللحظة رأيت أنه لا بد من إخبارالأخصائي الأجتماعي بالأمر للتواصل مع التلميذ وبحث أمره لعلنا أن نعرف مشكلته ونساعده . وفعلاً بدأ بعمله واستدعى التلميذ , وبعد مداولات وحديث طويل أخبر المرشد بأمره وما السبب الذي جعله ينزوي عن زملائه في ذلك الركن ؟!


بالطبع عزيزي القارئ ... تريد أن تعرف الأمر ... اعلم أن حالك الآن كما هو حالي في ذلك الوقت !!!


أخبرني  ألأخصائي أن هذا التلميذ لديه جهاز كمبيوتر , وتسبب هو في عطله , مما جعله يتناول الإفطار في البيت يومياً , ويكتفي به ليجمع النقود – الفسحة - التي يحصل عليها من والده لتوفير قيمة إصلاح الجهاز , ولا يستطيع الجلوس مع زملائه وهم يتناولون الإفطار حتى لا يضع نفسه أمام سؤال محرج كسؤالي .


فعجبت وفرحت كثيراً بهذا الموقف ... نعم , ما أجمل أن نربي أبناءنا على الإحساس بالمسؤولية وتحملها من الصغر حتى ينشأ الواحد منهم رجلاً قادراً على تحمل ما يواجهه من تحديات وعراقيل خلال فترة حياته .


لقد كان وراء هذا الابن تربيةً جادة , جعلته يسلك هذا المسلك . بالرغم أن أسرته مقتدرة مالياً ولكنها لا تريد أن تجعله اتكالياً يعتمد على غيره في كل شأن من شؤون حياته .


وصدق الشاعر إذا يقول : وينشأ ناشئ الفتيان منا ... على ما كان عوّده أبوه


                               نسأل الله أن يصلح لنا ولكم النية والذرية .


                                               والله يرعاكم

Oct 25, 2011 3:26:45 PM
لا توجد تعليقات متاحه
اضافه تعليق

 
الاسم
 
البريد الاكترونى
 
عنوان التعليق
 
الرساله
 

All Programming,Design Rights Reserved , BY AdminVb.Co جميع الحقوق محفوظة لــ مدرسة العلا الخاصة